الملك يجري مباحثات مع أمير الكويت

11

أجرى جلالة الملك عبدالله الثاني، وأخوه سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، مباحثات في العاصمة الكويتية، الثلاثاء، ركزت على التعاون بين البلدين والتطورات الراهنة في المنطقة.
وأكد الزعيمان، في مباحثاتهما التي جرت في قصر دسمان، عمق العلاقات الأخوية الأردنية الكويتية وسبل تعزيزها في المجالات كافة، والحرص على مواصلة التنسيق والتشاور بين البلدين حيال مختلف القضايا الإقليمية، وبما يخدم مصالحهما المشتركة، ومنظومة العمل العربي المشترك.
كما تناولت المباحثات المستجدات على الساحة الإقليمية، حيث جرى التأكيد على ضرورة التوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تمر بها المنطقة، وبما يعيد الأمن والاستقرار لشعوبها.
وأعرب جلالته عن تقديره للدعم الذي تقدمه الكويت للمملكة، والذي أسهم في تنفيذ مشاريع مهمة في مختلف القطاعات الحيوية من خلال المنح والاستثمارات، لافتا جلالته إلى المساعدات الكويتية المقدمة للأردن لمساندته في تحمل الأعباء الناجمة عن استضافة اللاجئين السوريين.
وهنأ جلالة الملك، خلال المباحثات، أخاه سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على انتخاب الكويت عضوا غير دائم في مجلس الأمن الدولي.
وحضر المباحثات رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي الدكتور فايز الطراونة، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ورئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود عبدالحليم فريحات، ومدير مكتب جلالة الملك الدكتور جعفر حسان، ومستشار جلالة الملك مقرر مجلس السياسات الوطني عبدالله وريكات، والسفير الأردني في الكويت محمد الكايد.
وأقام سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، مأدبة إفطار تكريما لجلالة الملك والوفد المرافق، حضرها عدد من كبار المسؤولين الكويتيين من مدنيين وعسكريين.
وكان في مقدمة مستقبلي جلالته لدى وصوله مطار الكويت الدولي سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، وسمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي العهد، وعدد من كبار المسؤولين الكويتيين، والسفير الأردني في الكويت محمد الكايد، وأركان السفارة.

شاركنا رأيك

اترك رد