فويفودينا يطرد اللاجئين وعدد تأويهم هيئة تيمبو البوسنية

    14

    فويفودينا يطرد اللاجئين وعدد تأويهم هيئة تيمبو البوسنية

    ريما أحمد أبو ريشة

    تزامن تصريح وزير الأمن البوسني دراغان ميكتيتش الذي دعا فيه يوم أمس إلى إغلاق الحدود الألبانية مع مونتينيغرو المجاورة لمنع تدفق موجات الهجرة الجديدة مع قيام سكان قرى فويفودينا الصربي بطرد مهجرين . كما وتزامن مع خبر قيام المفوضية الأوروبية برفع شكوى ضد المجر والتشيك وبولندا لرفضها استقبال لاجئين كما قالت محكمة العدل اللوكسمبورغية يوم أمس الرابع من يناير الجاري .

    لكن الحدث المهم هو قيام مواطني باتشكي فينوغراد التي تقع في إقليم فويفودينا الصربي بطرد المهجرين . وغالبية سكان هذه القرية مجريون . مما يشير إلى أن أصابع الحكومة الهنغارية هي من حركتهم لفعل ذلك .

    وتفيد التقارير إن عدد المهجرين الذين تأويهم مخيمات اللجوء في صربيا يبلغ 4100 شخص وهنالك 300 يقيمون بالسر في هذه القرية وغيرها قرب الحدود مع المجر بانتظاء فرصة للتسلل ليلتحقون بذويهم ممن صبحوا في بلدان كألمانيا وفرنسا والنمسا وغيرها .

    وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون المحلية بانون إن القرويين طردوا المهجرين بسبب خشيتهم على مزارعهم . وقالوا إن المهجرين يقيمون في مزارعهم منذ أسابيع وحولوها إلى قمامة . وقال روبرت كاتون رئيس منطقة مييسنيتسا الصربية البوسنية لوكالة هينا إن المهجرين واللاجئين كانوا يتسللون إلى قرية سالاش ليسرقوا الماء والكهرباء التي يحتاجونها . وأضاف إنهم الآن يتواجدون في هورغوش الحدودية يحاولون دخول الأراضي المجرية .

    هنالك عدد من اللاجئين أيضاً يتواجدون في منطقة سومبور شمال غرب باتشكا .

    وضع مأساوي يعيشه المهجرون الفارون من جحيم بلادهم هنا . ولا تزال الدول الخارجة من حلف وارسو البائد ألتشيك وسلوفاكيا والمجر وبولندا تصر على أن مجتمعاتهم الشيوعية السابقة ليس بمقدورها استقبال مسلمين .

    وجد خمسة مهجرين مأوى لهم في هيئة تيمبو البوسنية الخيرية يوم الثالث والعشرين من سبتمبر الماضي . وجاء في تقرير نشره موقع صف إن ثمانية عشر آخرين طلبوا من الهيئة إيوائهم يوم أمس أيضا . فلا مكان لهم في مركز العاصمة سراييفو ولا حتى في المراكز المحيطة .

    ألخمسة الأوائل تونسيون وقد استقبلهم إمام جامع حي بريكا في سراييفو ” محمد فيليتش ” حيث تم مساعدتهم ومن ثم جاؤوا لهيئة تيمبو . وفي العادة يتم استقبال هؤلاء في مركز ترنوفو الذي لم يعد فيه متسع لأي لاجيء .

    وقال حسن كاريشيتش من هيئة الشباب تريمبو إن لدينا عشرة أسرة قررنا إيوائهم فيها في مثل هذه الأيام القاسية . ونحن كنا مررنا بأيام عصيبة مثلهم .

    لكن الصحفية عايدة حجي موشيتش قالت إن ثمانية عشر مهجراً هو فوق الطاقة الإستيعابية للهيئة .

    وتفيد المصادر إن شرطة الحدود البوسنية ألقت القبض سنة 2017 الماضية على 262 متسللا تبلغ نسبة القادمين منهم من بدان المغربي من 60 – 70 بالمئة والباقون من سوريا وباكستان . ويظل تدفق المهاجرين قائماً طالما بقيت أوضاع بلدانهم على حالها .

    شاركنا رأيك

    اترك رد

    هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.