المرأة  نصف المجتمع…والآخر ترعاه وتربيه … إكرموها لا تهينوها…!!!

35

المرأة  نصف المجتمع…والآخر ترعاه وتربيه … إكرموها لا تهينوها…!!!

سليم ابو محفوظ

الحريصين على امتهم وعلى معتقداتهم  وتراثهم وماضيهم  ومستقبلهم  وبلادهم

وعيشهم ومعاشهم  وآثارهم  وثرواتهم ،  قلة هم في زمن  نعيش  همه وكدره ، بعد أن تحولت الحياة إلى مادة. حتى الأديان علمنوها

والنساء أشغلوها

بحطام الدنيا  ألهوها

وإلى الأسواق أنزلوها

فالأعباء حملوها

وفي الجامعات علموها

والحرية  لهن أطلقوه

وفي النار بالإختلاط  فتنوها

وأخذت  دور الرجال والبنطال ألبسوها

والسيجارة والأرجيلة أشربوها

والأمومة أفقدوها

والحليب من الثدي  أحرموها

وعن الإنجاب  بالعقاقير والاغذية أعقموها

وبالرجال ساوها

وبالقوانين الوضعية  حرروها

والحرية  أعطوها

وبحماية الأسرة  حصنوها

في دوائرهم الأمنية  حرضوها

وعلى الاهل  والبعل قوووها

وبقروض صناديق المرأة  أغروها

وفي السجون  ومراكز التأهيل  أمريكية البناء أودعوها

إلا القليل  من النساء  في البيوت أهاليهن أقعدوها

أين الأبنة  والأخت  والخالة والعمة  للأبناء أنسوها

والأم والجدة  في مراكز العجز أسكنوها

ومواخير الرجس والعهر بالكوفي شوبات أسموها

والأكشاك  أنتشرت وبالقهوة  والحبوب خدروها

والمطاعم  كثرت  والستات  بحواضر الاكل  أطعموها

ومعظم البنات بيضتان  لم يعرفن  يقلوها

شعب كذاب معظمه  مسرف مبذر والنساء عهروها

بالتمدن الكاذب  بالتقليد للغرب  متطورة وصفوها

وهذه أهداف الصهيونية حكامنا غصب عنا لنا أشربوها

لم تبقى وسيلة للتعهر إلا إستعملوها

ويحكم يا عربان شعوبكم  تتذابح والشهامة فقدتموها

يا ملقي العصر حزم  الغلاء بالأوامر نفذتوها

لتصيع  بعض الاسر أفرادها  في الشوارع تركتوها

أين الدستور والعدالة بالمساواة تجاهلتوها

حقائق مرة  في دويلات العربان  للهلاك تركتوها

لله نشكوا ضعف الامة  شعوبها أذللتموها

بالتقنيات  أفسدتموها

لله درك  من شعب  للدعم  تهالكت وتحت النعل أصبحت

 

 

شاركنا رأيك

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.