اعتداء على عضو في مجلس نقابة المعلمين واخر في “مركزية اربد”

20
أكدت مصادر نقابية قيام عدد من أعضاء الهيئة المركزية لفرع إربد بالاعتداء بالضرب على عضو مجلس نقابة المعلمين ابراهيم الداود، وعضو الهيئة المركزية لفرع إربد عبدالله السايس، نقلا على إثره إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وقالت المصادر أن الاعتداء وقع خلال اجتماع لفرع إربد لمناقشة قرار مجلس النقابة القاضي بتجميد موازنة الفرع، مضيفة، أن الأطراف ما زالت في مركز أمن إربد.

نائب نقيب المعلمين ابراهيم شبانة أكد بدوره على أن جميع الأطراف زملاء تحت مظلة النقابة.

وشدد “شبانة” على أنه لا يجوز أن يصل الخلاف في الرأي بين الزملاء إلى مرحلة الاعتداء بالضرب.

وأشار إلى أن العمل النقابي المؤسسي لا يستقيم إلا بالحوار واحترام جميع الآراء للوصول إلى ما يخدم المعلم ويقدم مصلحته على أي مصلحة أخرى.

يشار إلى أن ابراهيم الداود وعبدالله السايس ينتميان إلى تيار الإصلاح المهني الذي يقود النقابة في دورتها الثالثة.

ويشار أيضا إلى مجلس النقابة اتخذ قرارا يوم أمس الأحد، يقضي بتجميد موازنة فرع إربد لنقابة المعلمين، معللا قراراه بعدد من التجاوزات للفرع، على حد تعبيره، منها؛ استخدام وصولات مالية مخالفة لتعليمات النقابة، وصرف مخصصات مالية لأعضاء فاقدين عضويتهم في الفرع وتوقيعهم على محاضر الاجتماعات، إضافة إلى عدم التزام الفرع بقرارات المجلس، واستخدام الفرع لاجتماعات غير قانونية ودون موافقة من مجلس النقابة.

شاركنا رأيك

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.