اه لو تدرين – د . وصفي حرب تيلخ

18

===========
آهِ لو تدرين
د.وصفي تيلخ

آيةٌ منَ الحنانِ أنتِ
والرّقّةَِ والدّلالِ
وزهرةُ الزّنبقِ العاشقِِ
تختال في روْضِهِ المُتعالي
وزهرةُ الّليلكِ الجميلةُ
كنتِ وبسمةُ الحبِّ والجمالِ
اليكِ تسمو الرُّوحُ وتسعى
وفي رُؤاكِ يسمو خيالي
آهِ لو تدرينَ
كمْ أحبكِ
أنتِ
لعزَفْتِ عن كلِّ سؤالِ
لألقيتِ بين يديّ روحاً
وقلباً عاشقاً
بمائسٍ مَيّالِ
أنتِ نبضُ قلبي
وشَهْقَةُ الرُّوحِ
وغايةُ الآمالِ
ملائكيةُ الرّوحِ أنتِ
أثيريّة الدَّم ِ والأوصالِ
ورديّةُ الرّحيقِ
ينسابُ كالعطرِ
بِرِقّةٍ ودَلالِ
إنّي عشقتُكِ جنّةً
واليكِ حِسّي
وروحي
وغُدْوَتي
ومآلي
يانِسمةَ الهواءِ العليلِ
ويا قطْرةَ الماءِ الزُّلالِ
لا استطيعُ حياةً
دونَ هواءٍ
دونَ ماءٍ
ودونَ وِصالِ

*****

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
شاركنا رأيك

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.