كانت امسية ولا أروع في حفل تخرج طلبة مدارس الفرقان في محافظة الزرقاء … مدينة الرصيفة ،

37

كانت امسية ولا أروع في حفل تخرج طلبة مدارس الفرقان في محافظة الزرقاء … مدينة الرصيفة ، وتحت رعاية الاكاديمي المخضرم والانسان المحترم صاحب الخلق الرفيع والكلام البديع واللماح السريع دولة رئيس الوزراء الاسبق الاستاذ البرفسيور عدنان بدران .
وبمعيته سعادة النائب الانسان الدكتور طليق اللسان صريح القول في البيان حافظ القرآن عميد ومؤسس مدارس الفرقان، صاحب البسمة كمان محمد الحاج بن الحمران .
الذي رحب بالحضور وأشاد بالخريجين الإناث والغلمان والهيئة التدريسية وهم أصحاب المستقبل وعليهم تعقد الآمال والرهان ، والإدارية من الفرسان الذين يبذلون المجهودات في كل حين وزمان ، وفي جامعة الزرقاء يطيب الحفل في رحب المكان الذي يتسيده الرجل الشهم د. محمود أبو شعيرة الذي غاب عن الحفل بسبب سفر بالطيران.
حيث تخلل الحفل إستعراض لطوابير مجاميع الخريجين والخريجات الفرحين والمبتسمات ، الذين يستعدوا للانضمام لمختلف الجامعات أسوة بمن سبقوهم من أبناء الوطن الذي يفخر بإنسانه من مواطنيه المؤهلين والمزودين بسلاح العلوم والتقنيات .
والمخزون وافر في أردن الخير والعطاء الذي يرعى الأمن التعليمي ملك المكرمات… وملكة دعم الارياف والبوادي في مدارس مؤهلات بالجامعيين والجامعيات .
ومن الداعمين تعتبر مدارس الفرقان الرائدة الزاهرة بالأسود والزهرات من الخريجين والخريجات مبروك للفرقان حفلها وولأهالي تخريج الأبناء وفقهم الله وسدد على الخير خطاهم .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‎Mohamad Al-haj‎‏‏، و‏‏جلوس‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏بما في ذلك ‏‎Mohamad Al-haj‎‏‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏طاولة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏بدلة‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏
+‏12‏

شاركنا رأيك

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.