يا دجلة الخير … بقلم الاديبة هدى الجاسم

    8

    يا دجلةَ الخيرِ ……

    الاديبة هدى الجاسم

    ظمأى البساتينُ يا أم
    البساتينِ
    والماء ماعاد يرويها …ويرويني

    هي السياسةُ أضنَتْ موجَ
    قافيتي
    فتهتُ حتى بكتْ روحي
    عناويني

    أينُ العراقُ ؟ أما صوتٌ يطارحُنا
    والصمتُ يُزري بمَنْ حلّوا
    دواويني

    هبّوا فدجلةُ يبكي والجفافُ
    بدا
    يُردي النخيلَ فيبكي ثمّ يُبكيني

    فأينَ من نصّبوا الأزلام في
    وطني
    وأين أينَ بني الأوطان تُشفيني ؟

    وأينَ حكّامُنا عمّا جرى علَناً
    من الجفافِ على أيدي
    السلاطينِ ؟

    تستمرئون صدورَ الشعبِ
    وا لهفي
    على العراق ال روى دمّ
    الشرايينِ

    هدى الجاسم

    شاركنا رأيك

    اترك رد