يا دجلة الخير … بقلم الاديبة هدى الجاسم

    31

    يا دجلةَ الخيرِ ……

    الاديبة هدى الجاسم

    ظمأى البساتينُ يا أم
    البساتينِ
    والماء ماعاد يرويها …ويرويني

    هي السياسةُ أضنَتْ موجَ
    قافيتي
    فتهتُ حتى بكتْ روحي
    عناويني

    أينُ العراقُ ؟ أما صوتٌ يطارحُنا
    والصمتُ يُزري بمَنْ حلّوا
    دواويني

    هبّوا فدجلةُ يبكي والجفافُ
    بدا
    يُردي النخيلَ فيبكي ثمّ يُبكيني

    فأينَ من نصّبوا الأزلام في
    وطني
    وأين أينَ بني الأوطان تُشفيني ؟

    وأينَ حكّامُنا عمّا جرى علَناً
    من الجفافِ على أيدي
    السلاطينِ ؟

    تستمرئون صدورَ الشعبِ
    وا لهفي
    على العراق ال روى دمّ
    الشرايينِ

    هدى الجاسم

    شاركنا رأيك

    اترك رد

    هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.