مقالات الاسبوع للاحداث … الدكتور مصطفى عيروط

10

أسباب اختيار المهندس مصطفى مدبولي رئيسا لوزراء جمهورية مصر العربيه
تابعت عبر الإعلام المصري سبب اختيار المهندس مصطفى مدبولي رئيسا لوزراء مصر بعد أن تابعت نشاطه عندما استلم رئاسة الوزراء بالوكاله لثلاثة أشهر أثناء غياب رئيس الوزراء للعلاج في ألمانيا فوجدت
اولا)كما يبدو بأن المهندس مصطفى مدبولي عصامي ووصل إلى وزارة الإسكان وابلى بلاء منقطع النظير وخاصة في تطوير مجمعات سكنيه ومدن سكنيه والعشوائيات وأراضي للاسكانات تم طرحها بسعر مناسب فنجح بشكل مذهل
ثانيا)المتابع لمصر فإن إنجازات كبرى وتنمية ونمو حقيقي يسير في مصر من عاصمة اداريه جديده ومدينة العلمين الجديده ومشاريع عملاقه من الغاز في البحر المتوسط إلى الخدمات إلى المصانع وان مصر تسير باتجاه تنميه حقيقي لتصبح قوه اقتصاديه كبرى
ثالثا)واضح بأن المهندس مصطفى مدبولي دعمه عمله وإنجازه ولم يدعمه أي بعد آخر أو تدخلات أمنيه أي أن الشعب المصري واع ويريد إنجازات على الأرض
الدروس المستفادة
اولا)لم تعد تقبل الشعوب فرض مسؤولين بالواسطة والنطنطه والنفاق والارضاءات والألو وإنما تريد مسؤولين لهم تاريخ وكفاءة وخبره في خدمة وطنهم والمهندس مصطفى مدبولي لم يوسط وإنما تم اختياره للإنجاز
ثانيا)بوجود قنوات التواصل الاجتماعي والإعلام الإليكتروني والقنوات الفضائيه أصبح كل مواطن إعلامي ويراقب ويعرف ولذلك على المكشوف الشعوب الآن واعيه ومثقفه وتريد إنجازات على الأرض وليس وعود وتسويف ومضيعه للوقت وشراء الوقت فإذا انفجرت الشعوب لن تتوقف ومن يتابع إنجازات وزارة الإسكان برئاسة المهندس مصطفى مدبولي يفتخر
ثالثا)لم يعد مقبولا لدى الشعوب مسؤولين يعيشون فوق الريح ونخب فاسده ومفسده وتحالفات مع بزنس لأن الشعوب في دول ما يسمى الربيع العربي لجأت إلى الثوره على الفساد والنخب الفاسده المتحالفة مع قوى بزنس وأمن ومع وجود بطالة وفقر فالمسؤؤل يجب أن يكون قدوه في الترشيد وعدم الفساد والوضوح وحتى المنظر واللباس ولذلك فالمهندس مصطفى مدبولي عصامي ولا يوجد عليه أي فساد ومن الطبقه المتوسطه في مصر ومتواضع في لباسه وتحركاته
الخلاصه
هناك تغيير جذري لدى الشعوب فالشعوب واعيه وتريد إنجازات وحلول للفقر والبطالة والقضاء على الفساد وتريد كفاءات وخبرات وتاريخ من العمل وتريد اسكانات وتريد عدم غلاء وتريد عدم استفزاز وتريد تحسين الرواتب وتريد حلول لبطالة الشباب وتريد ادارات كفؤه وتريد انجاز وليس تنظير وتريد تاريخ من العمل لوطنهم ودون ذلك فالشعوب ستثور ولن تسكت إلا بالتغيير الجذري فوعي الشعوب الآن كبير وكبير وكبير وكبير ولن ينفع معها إلا الإنجاز ولو جاءت كل قوى أمن الأرض لن تسكتها ولن يسكتها إلا العمل والإنجاز
أد مصطفى محمد عيروط
السبت 12:47 م

على الدوله أن تعيد النظر فورا في أسماء في الحكومه الجديده والتي توزع وقد تكون صحيحه أو غير صحيحه فكيف يمكن إقناع الناس و يوجد في الاردن ٣٢جامعه ويصدر للعالم كفاءات؟ا ودون ذلك فالناس لن تسكت لان الناس تريد تغيير جذري ودون تغيير جذري فنحن في خطر لا سمح الله
اللهم اني قد بلغت
ارجو عدم التعليق السيء أو التعليق الشخصي ودون ذكر اسماء
الأحد 11:47 م

إيجاد حلول للبطاله(قضايا اردنيه(١)
الكل يعرف بأن هم جلالة سيدنا الملك عبدالله الثاني هو العمل للوطن وابنائه وإيجاد حلول للبطاله وفي رأيي
اولا) اعتقد بان الاولويه للحكومه هو إيجاد عمل للشباب فلا يعقل ولا يجوز بقاء ٣٥٠ ألف طلب تعيين في ديوان الخدمه المدنيه ولا يعقل ولا يجوز أن ننظر إلى ٦٥ ألف خريج سنويا من الجامعات دون عمل الا حوالي ١٥%يعملون في القطاع العام والباقي هم عباره عن قنابل متفجره في ظل أسواق خارجيه شبه مغلقه بل عودة إعداد من الخارج وهذا يعني أننا أمام مشكله
ثانيا)الحلول تحتاج إلى إجراءات سريعه ودقيقه حتى يتحول هؤلاء إلى جيش أردني رديف لدولتهم يعملون وينتجون ويحركون الاقتصاد خاصة في ظل ارتفاع نسبة الطلاق والعنوسه وهي ظواهر اجتماعيه خطيره عدا عن ظواهر سلبيه أخرى نحاربها بقوه جميعا كالمخدرات
ثالثا)اعتقد بأنه أن الاوان لإعطاء حوافز للقطاع الخاص للتعيينات مثل بقاء زيادة نسبة الضريبه في قانون الضريبه المعدل على البنوك والشركات مقابل التشغيل الفعلي للشباب وليس الواسطه
رابعا) عمليه التوجه نحو التعليم التقني والتطبيقي تحتاج إلى استثمارات جديده والى عملية دعم الجامعات الحكوميه والخاصه مع ماكينه توجيه وطني لتغيير العقليه وليس بقاء القول الاردني لا يريد العمل وهذه مقوله غير صحيحه ولكن الاردني يعمل في رواتب مريحه وتامين صحي وضمان اجتماعي واما بقاء تدفق العماله الهنديه وغيرها فهذا خطر أمني واجتماعي وزياره إلى مدينة الحسن الصناعية في اربد والضليل وهذا يحتاج إلى قرارات فوريه للبدء في الاحلال في دعم جامعات اردنيه لتدريب الطالبات والطلاب على الخياطه ولا يعقل بقاء ١٨ ألف عامل هندي في مدينة الحسن الصناعية
حمى الله الأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم
أد مصطفى محمد عيروط
الإثنين 10:49 ص

اجتماع قمة مكه المكرمه
يمثل موقف المملكه العربيه السعوديه ودولة الإمارات العربيه المتحده ودولة الكويت موقفا عربيا أصيلا في دعم الأردن الدائم ولعل اجتماع القمه بين جلالة الملك عبد الله الثاني وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت وسمو الشيخ محمد ابن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربيه المتحده في مكه المكرمة له معاني عربيه اسلاميه ونخوه اصيله وهذه الدول لن تسمح أن يحدث لا سمح الله أي وضع سلبي في الأردن لان الأردن هو بوابة الأمن العربي وامتداد طبيعي واجتماعي لهذه الدول فقوة الأردن وامنه واستقراره هو درع حصين لهذه الدول وللعالم العربي والإسلامي وقوتها أيضا قوة للاردن والعالم العربي والإسلامي
وما قدمته هذه الدول وما تقدمه دائما يمثل دعما قويا للاردن الذي واجه ويواجه التحديات الاقتصاديه والسياسيه و الاجتماعيه والامنيه في ظل محدودية الموارد وتحدي البطاله حيث هناك أكثر من ٣٧٠ ألف شاب ينتظرون العمل و٦٥ ألف خريج سنويا ويعتبر الاردني كفاءه وجدي وهم ينتشرون للعمل ويساهمون في الاعمار والبناء في هذه الدول التي يعتبر امنها وقوتها السياسيه والاقتصاديه و الاجتماعيه قوة للاردن
ولذلك لا يستطيع كائنا من كان أن يحاول أن يضع عراقيل في العلاقات الراسخة والقويه والمتجذره والتاريخيه والاخوه بين الأردن وهذه الدول فاهلها هم أهل الأردن واهل الأردن هم اهلها قيادة وشعبا متماسكا ومع الشعب كاسره واحده
وهذا الموقف الأصيل للملكة العربيه السعوديه ودولة الإمارات العربيه المتحده ودولة الكويت يجد صدى إيجابيا بين الشعب الاردني بكافة فئاته سواء في الدعم المادي (وديعه في البنك المركزي الاردني ضمانات للبنك الدولي لمصلحة الأردن دعم سنوي لميزانية الحكومه الاردنيه لمدة خمس سنوات تمويل من صناديق التنميه لمشاريع انمائيه) والدعم الدائم في التشغيل للاردنيين
فاجتماع مكه كاطهر بقعة في الكون يمثل نهجا وعهدا دائما سابقا وحاليا ومستقبلا في علاقات تاريخيه راسخه ومواجهة التحديات
حفظ الله دولنا قيادات وشعوب
أد مصطفى محمد عيروط
الإثنين 09:29 م

ما نوه به وقاله معالي الدكتور عاكف الزعبي وزير الزراعه الأسبق صحيح مئه بالمئه واعرف بعض منهم من كان معالي او في مجلس الأعيان لديه معلوليه بنسبه عاليه وعجز عالي كيف يكون من عجزه بهذه النسبه الكبيره أما يكون فعلا عاجزا ولا يحق له تولى أي منصب ولو بتكليف من الملك أو أن يكون توسط لأخذ هذه المعلوليه وهنا مربط فرس الفساد من يحصل على المعلوليه بغير حق هذا مال عام يجب محاسبته ومحاكمته وفضحه أمام الناس وإعادة كل الاموال التي تحصل عليها وكذلك إذا اشتملت الحكومه المكلفه على هذه النوعيات تعتبر حكومه فاشله سلفا لذلك سوف يتم التأكد من جميع الوزراء الجدد وسوف يتم كشف هؤلاء للناس لبسقطوهم كذلك يجب البحث وإعادة دراسة كل حالات المعلوليه من قبل لجنه محايده وكل من لا تنطبق عليه الشروط يجب أن يعيد المبالغ التي تحصل عليها لأن المعلوليه ليست تحصيل حاصل لأحد بل ضمن شروط معينه
عبد العزيز الجراروه /البويضه لواء الرمثا
الثلاثاء 08:27 ص

النواب والرزاز
الدكتور عمر الرزاز رئيس الحكومه المكلف يجري مشاورات لتشكيل حكومه واعتقد انها تنطلق من طروحاته في التحول من الدوله الريعيه إلى الإنتاج والى عقد اجتماعي جديد للتحول الجذري في الأردن وتنفيذ رؤية جلالة الملك عبد الله الله الثاني في الاعتماد على الذات وإصلاح إداري جذري وعميق قائم على الكفاءه والإنجاز والخبره وتنفيذ الأوراق النقاشيه لجلالة الملك والاستراتيجيه الوطنية لتنمية الموارد البشريه ومواجهة التحديات وحرب بلا مواده على الفساد المالي والإداري وخاصة من يحول مؤسسته إلى مناطقيه وجهويه وارضاءات وقرابه ونسب والو لمتتفذين وهذا يتطلب
اولا)إعلام قوي ومهني واقناع بوجود إعلام اليكتروني وقنوات التواصل الاجتماعي المؤثره
ثانيا)ابعاد تلاميذ الخارج والذين يعملون لمؤسسات خارجيه سواء رسميه أو تطوعيه والمحسوبين على السفارات وخاصة لوجود اجهزة امنيه في سفارات أي أصحاب النطنطه
ثالثا) ترسيخ دور مجلس النواب بأنه دور رقابي والمساءله وان يخضع أيضا لمساءلة الناس والقوانين فلا يجوز لأي نائب التدخل في تعيين فلان أو علان وإبعاد الدور الخدماتي عنه ليصبح دور اللامركزية ومن يراقب ويتابع الإعلام فقد يجد من الصعوبه تالف بين مجلس النواب الحالي والدكتور الرزاز وان وجد قد يكون مؤقتا ولذلك فلا بد من حل قبل تشكيل الحكومه وحلف اليمين وخاصة مع وجود حكومة تصريف أعمال
رابعا)هناك هم للشعب فلم يعد يطيق كليا التسويف فلا بد من حلول للبطاله وحرب بلا هواده على الفساد وعدم استفزازه واللجوء إلى جيبه وارتفاع الأسعار ومطالبه بعداله اجتماعيه سكانيه في المواقع في مختلف اجهزة الدوله وتحسين الرواتب والتقاعد المدني والعسكري وإعادة الأموال من وزراء حصلوا على معلوليه واعيدوا مسؤؤلين سواء وزراء أو إعيان أو رؤساء جامعات أو سفراء ووضع حد المعلوليه التي أصبحت مطلبا شعبيا وتشكيل لجان محايدة لدراسة ملفات المعلوليه وإعادة النظر في التقارير الطبيه ودراسة الملفات الطبيه ولا يجوز الحكومه السكوت عن المعلوليه ومطالب الناس في تحسين الخدمات من صحه وطرق والتعليم وهذه الموضوعات يتطلب تناغم شعبي حكومي نيابي وأعيان وألو المتنفذين وبهذا العمل ينفذ الجميع رؤية جلالة الملك إلى أردن جديد وسنغافورة او ماليزيا التي نحلم أن نصل إليها ولكن بوجود اراده سياسيه وهي موجوده نصل وهذا يحتاج إلى تغيير جذري وتغيير في العقليه واقناع الشعب ودون ذلك فأعتقد بان الحكومه لن تصمد طويلا وصمودها يعتمد على تناغم وعمل فريق كافة الجهات والتحول إلى دولة الإنتاج ولهذا فأعتقد واقترح التفكير قبل إعلان أسماء الحكومه الجديده بضرورة إجراء تغييرات شامله وجذريه واعتقد بان الأسماء التي تعلن وتوزع تحتاج إلى إعادة النظر المرحله تتطلب خبرات وكفاءات وفريق وحراثين يعرفون الأردن وغير مرتبطين مع اي جهات خارجيه رسميه أو منظمات دوليه أي صنع في الاردن والاعتماد ليس على شخص الرئيس لانه بيد واحده لا تزقف وهناك في الأردن كفاءات وخبرات وفي الجامعات خبرات وكفاءات وقصص نجاح اداريه وأعضاء هيئة تدريس وإداريين يمكن الاعتماد عليها وهي سواعد وطنيه وتمثل الجغرافيا فيها مع انني اؤمن بالكفاءه والخبره ولعل وجود أحزاب قويه وذات برامج هو الحل القادم ومنها فعلا تتشكل الحكومات وهذا يتطلب السرعه في التغيير ولعل ما حدث هو درس وعبره وقد ينفجر الناس كلهم لا سمح الله دفعة واحده أن لم يشعروا بتحسن وانجاز على الواقع ودون حكومه حراثين وانجازات فمكانك قف والناس أصبحت لا تحتمل ومن يتجول بسمع
حمى الله الأردن وشعبه بقيادة جلالة سيدنا الملك عبدالله الثاني المعظم
أد مصطفى محمد عيروط

شاركنا رأيك

اترك رد