جسر الأنهيار في البحر الميت … أدى بكارثة كبرى في أول شتوة …!!!

21

جسر الأنهيار في البحر الميت … أدى بكارثة كبرى في أول شتوة …!!!
سليم ابو محفوظ

أسطدم كل الاردنيين بكارثة أدمت القلوب … جراء هطول المطر نعمة السماء وبركاتها ، ونقمة المتعهد والمقاول الذي نفذ جسر الغش المقصود والفساد المستشري في الاردن وشركاتها المملوكة للمتنفذين وللبلد حاكمين ، وباقي الشعب لديهم عتالين وخدامين .
المقاول بالغش يصبح حاكم للوطن ومتنفذ ويجمع الملايين ، لا بل المليارات على حساب الجودة المفقودة في كل مشاريع الاردن العظيم … مقاول حرام ماله ، متعهد خسيس ينفذ مشروعه بالحرمنة والسرقات ، حكومة مماطلة ومراوغة ، وزارة اشغال محسوبيات وعشائرية عطائاتها بدون رقابة صارمة لان المحاسب والمراقب أقارب وشراكة بينهم بالباطن والكل منهم راطن .
وطن ينحدر للهاوية من حراسه … صدق المثل الذي مفاده حاميها حراميها ، حرام على كل واحد يمتلك ذرة دين أو تكة ضمير بان يساند ويساعد الغشاشين ويساند المتسلطين ويقف بجانب الفاسدين ، يجب شرعا ً تقديم كل من له علاقة لانشاء جسر الكارثة ، الذي يقع في منطقة خسفها الله بقوم لوط وحكومتنا الرشيدة تستورد اللوطيين وتحيي التلوط في المنطقة ، وتدعم تجار المخدرات ويصبحوا زعماء المقاولات .
أين العدل والعدالة لتقدم للقضاء العادل حسب ما يعرف لدى مواطنينا ، ومن الواجب شرعا ً إستجلاب كل من شارك في انشاء عبارة الكارثة وجسر الانتقام الرباني ، الذي ذهب ضحيته أبرياء من طلاب أحدى المدارس وأناشد أعلى مسؤول وهو الراعي للوطن جلالة الملك حفظه الله ورعاه … بأن يقدم للعدالة كل من يثبت ضلوعه في إنشاء وتنفيذ واشراف هذا الجسر وغيره .
بدأ ً من وزير الاشغال العامة أو أي جهة صاحبة مسؤولية عن العطاء كائن من يكون ، والكل يعرف منا بان لا يوافق على عطاء الا بطرق التفافية ، يجب محاكمة المقاول والمتهعد ، ومتعهد الباطن وما تثبت مسؤوليته لقد فقد الاردن كوكبة من أبناءه جراء عدم أهلية الطريق إنشائيا ً ، ودراسة التصاميم دراسة مجدية ووافية وكذلك الاشراف الهندسي وقصور القائمين علية والرقابة الميدانية المتواجدة بالتلازم في موقع التنفيذ والاطلاع على كل خطوة تنفذ في الانشاء الهيكلي للجسر الهام .
على طريق تربط شمال الاردن بجنوبه وهي طريق دولية تهتم بتنشيط السياحة والاهتمام بتسهيل المهام لكل مواطن أو زائر على الارض الاردنية ، التي حدثت عليها كارثة جسر الموت المفاجئ جراء عدم إستيعاب كمية المياه التي هطلت ، ولسوء التنفيذ وعدم خضوع الجسر للمواصفات الدولية وجودتها ، أدت بهذه الكارثة التي جرت بسبب الانهيار المؤسف حدوثه .
لان الجودة مفقودة والغش مقصود لتوفير بضع مئات للدنانير لجيب المقاول الجشع الذي يزيد نسبة الربح المادي على سلامة المواطنين العامة ومن المفروض ان تكون هي الاهم ، ولكن للاسف جيب المقاول الجهبذ صاحب الجاه والصولجان على حساب سلامة الانسان الاردني الذي قال عنه جلالة المغفور له الحسين طيب الله ثراه ، مقولته المشهورة الانسان اغلى ما نملك وأني أرى غير ذلك للأسف.
أما بالنسبة لما حل للشهداء الابرار كونهم أطفال … ولاقوا ربهم بالغرق بعثور مركبتهم بعدم صلاحية الطريق جراء انهيار غير مبرر ، فلذويكم ومحبيكم ومجاوريكم وزملائكم في المدرسة المنكوبة كل مواساة وكل تعاطف من القلب الدامي ينبع لان المصاب أليم والخطب جلل والهول عظيم بوقعه على النفس البشرية .
التي لم تستوعب نتائج الحدث الكبير الذي سيتلفق باعتقادي وينسب للجهة الاضعف وهي المدرسة كونها خاصة أو غير ذلك ، ومن الواضح للعيان بان المقاول لم يتطرق له أبدا ً لا إعلاميا ً ولا صحفيا ً ولا إحترازيا ً لكم الرحمة شهداء جسر الموت في البحر الميت قرب فنادقه السياحية الخلابة وأجوائه الخريفية الجذابة .
التي أودت بحياة أعزاء علينا … عوض الله على أهاليهم ، عوض خير وصبرهم الله صبرا ً جميلا ً فالصبر الجميل جزاءه من الله الجليل بالعوض الرباني الذي لا يوازيه عوض .

شاركنا رأيك

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.