الله ناصرا لكم … أهالي غزة هاشم …!!! سليم ابو محفوظ

7

الله ناصرا لكم … أهالي غزة هاشم …!!!

سليم ابو محفوظ

مكثور خيرها الحكومة الاردنية … تنبهت لابناء غزة المتواجدين على الاراضي الاردنية ، مذ أكثر من 51 عاما ً مضت على طردهم من غزة الى الاردن كنازحين ، بعد مسرحية ال 1967 ما يسمى حرب حزيران العتيدة التي استسلمت فيها ثلاث جيوش عربية وتركت الارض والسكان غنيمة لليهود .
والغنائم سيناء مسؤولية الجيش المصري ، والجولان مسؤولية الجيش السوري ، والضفة الغربية من المملكة الاردنية الهاشمية ومسؤوليتها في عهدة الجيش العربي المصطفوي ، وكل هذه الاراضي التي احتلتها قوات العدو اليهودي تعود جغرافيتها لفلسطين .
ولكن تقسيمات سايس وبيكو لها رأي في تشتيت الارض الفلسطينية بين العربان من اجل اطالة عمر الاحتلال والهاء الشعوب في المناحرات في ما بينها فيما بعد ، وهكذا هم اليهود يتركون باب للفتنة دوما ً .
ومن نتائج أذيال النكسة تواجد البعض من سكان غزة واهاليها على الارض الاردنية وفتحت اسرائيل وجيشها المحتل المجال لنازحي غزة بالاتفاق مع الاردن حينها ، على السماح للهاربين من فلسطين إلى الاردن ، الذي أكرم الله أرضه لتكون أرض رباط وإستعداد لتحرير فلسطين من الاردن حسب العقيدة الاسلامية والاحاديث النبوية المعروفة .
بان اليهود غرب الاردن والمسلمين المرابطين والعرب المسلحين متواجدين على أرض الاردن المباركة من حول الاقصى ، الذي قدسه الله وطهر ما حوله من أرض فلسطين لتبقى ساحات جهاد دائم وصراع مستدام بين الحق الاسلامي والباطل اليهودي الصهيوني ، المدعوم من الغرب الالحادي العلماني ، الذي أوجد العدو في كيان هزيل واستقطب مهاجريه من اقطار عدة في شتات العالم تواجدها كمحتل لفلسطين .
التي طرد أهلها ومنهم أبناء قطاع غزة الذين قطنوا المخيمات ، في البقعة وحطين وجرش وسوف والطالبية وقد عانا أهالي غزة الويل في حياتهم والتضيق في معيشتهم على الارض الاردنية ، التي منعتهم القوانين والتعليمات من ممارسة ابسط الحقوق الاجتماعية والانسانسية والتعليمية والعملية والصحية والسكنية والمواطنية.
وحتى أثبات الهوية حرمتهم أياه الاتفاقات الجانبية بين الحكومة الاردنية والسلطات الفلسطينية ، بحجج وهمية وهي الحفاظ على الهوية الفلسطسنية ، وهذا والله مجرد اوهام اختلقته الجهتان الاردنية والفلسطينية ، وهو رغبة امريكية استعمارية لصالح العدو.
ولكن الله جلت قدرته قيض حكومة الرزاز لتفرج على ابناء غزة طاقة فرج محدودة … وهي السماح بإمتلاك اقل من الف متر اراضي لغايات السكن وتسجلها باسم الغزي ، وكذلك السماح بتسجيل مركبة ديزل لغايات العمل .
تاركة الحكومة الاردنية الابواب مغلقة في كثير من الحقوق الانسانية ومنها التوظيف في قطاع التعليم والطبابة والمحاماة ، والتجارة تمنع على اهالي غزة ، وحتى الحج والعمرة محظور على الغزيين ، والرياضة والتعليم في الجامعات طلاب واساتذة يمنع عن ابناء غزة .
يا دولة الرئيس اللي بيكرم بيكرم بالكل واللي بيعطي حق بكمل سداده … افرجت على ابناء غزة ومعظمهم مواليد الاردن ، الابن والاب والجد مواليد الاردن … أليس لهم الحق في الحقوق المدنية والسياسية والتملكية كاملة الحقوق.
كفى ضغوطا ً كفى إستخفافا ً كفى تجبرا ً بعباد الله والارض كلها لله ، والحمد لله الذي قيض علينا الهواشم قادة وسادة أصحاب سماحة ورحماء على مواطنيهم .
كيف لا وأبناء غزة هاشم جد الملك عبدالله بن الحسين بلادهم ، أطال الله بعمر مولاي جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ، والملكة رانيا أم الحسين ولي العهد المحبوب وللجميع مرغوب .
بورك الاردن بورك شعبه بورك جيشه المصطفوي العربي بوركت قيادته الهاشمية .

شاركنا رأيك

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.